تمكنت المباحث الجنائية بمديرية أمن الغربية في مصر، من تحديد السيارة المستخدمة في خطف طفل بالمحلة، مبلغ بسرقتها من مدينة المنصورة.

وتواصل فرق البحث الجنائي جهودها لكشف غموض واقعة اختطاف الطفل زياد البحيري 8 سنوات من أمام أحد محلات البقالة بمدينة المحلة الكبرى، حيث تمت مراجعة كاميرات المراقبة بمحل البقالة الذي شهد الواقعة، وكذلك عدد من كاميرات المراقبة بطريق المحلة المنصورة ومدينة المحلة الكبرى للوصول إلى الجناة، وتم تحديد هوية السيارة المستخدمة في الحادث واتضح انه مبلغ بسرقتها من قبل.

وأوضحت قوات الأمن أنه تمت إعادة مناقشة والد الطفل المختطف للتأكد من وجود خلافات بينه وبين آخرين من عدمه حيث أكد عدم وجود ثمة خلافات بينه وبين أحد وعدم اتهامه لأي شخص بمحاولة اختطاف نجله.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر فيديو، اختطاف طفال يدعى زياد من أحضان والدته على أيدي مجهولين ملثمين والفرار هاربين بنطاق الطريق الدائري “المحلة – المنصورة”.