تعرضت محافظة أسوان، ليلة أمس، إلى تقلبات جوية شديدة، وسقوط أمطار رعدية شديدة وصلت إلى حد السيول، بالإضافة إلى تساقط الثلوج، ما أدى إلى إحداث عدد من الأضرار المادية والبشرية بالمحافظة، منها ما تعرض له نادي أسوان من تدمير مقر التصويت، والذي أدى بدوره إلى تأجيل الانتخابات التي كانت مقرر انطلاقها اليوم السبت الموافق 13 من نوفمبر، لاختيار مجلس إدارة جديد.

انقطاع الكهرباء أمر طبيعي 

وفي هذا السياق، قال محمود شاهين، مدير عام التنبؤات المناخية والإنذار المبكر بهيئة الأرصاد الجوية لـ«الوطن»، إن تلك الظواهر الطبيعية العنيفة، مثل التي شهدتها محافظة أسوان ليلة أمس، تتطلب الاستعداد الجيد من جميع المنشآت المختلة في البلاد، لاسيما هيئة الأرصاد، من أجل التصدي لها، والحد من الأضرار الوارد وقوعها إثر تلك التقلبات المناخية.

وعن انقطاع التيار الكهربائي في محافظة أسوان، إثر تلك التقلبات المناخية، قال شاهين: «انقطاع…

اقرأ المقال من المصدر