استدعت جهات التحقيق بأكتوبر؛ اليوم الأحد، الفنانة شيرين عبدالوهاب ، للاستماع إلى أقوالها في التنازل عن بلاغها ضد زوجها الفنان حسام حبيب، لاتهامه بالتعدي والتهجم عليها داخل مسكنها الخاص بمنطقة الشيخ زايد، عقب خلاف وقع بينهما، الأمر الذي دفع شيرين للاتصال بشرطة النجدة لحمايتها هى وبناتها من حسام.

ويفيد البلاغ؛ باستنجاد الفنانة شيرين عبد الوهاب بالنجدة لحمايتها من حسام حبيب، وأخذ إجراء ضده بعدم التعرض لها هي وبناتها، وعلى الفور تلقى اللواء مدحت فارس مدير الإدارة العامة للمباحث، إخطارًا من العقيد محمد ربيع مفتش مباحث الشيخ زايد، بتفاصيل البلاغ.

التنازل عن القضايا

كانت الفنانة شيرين عبد الوهاب، قد كلفت المحامي الخاص بها ياسر قنطوش، بالتنازل عن القضايا ضد حسام حبيب بشكل رسمي في البلاغين المقدمين ضده ؛ والمتعلقين بالاستيلاء على السيارة وبعض وقائع استخدام العنف ضدها.

فيما تقدم المستشار جميل سعيد، دفاع الفنان حسام حبيب، في وقت سابق، بطلب إلى جهات التحقيق للتنازل عن محضر السب والقذف المقدم منه ضد الفنانة شيرين عبد الوهاب، لاتهامها بالسب والقذف والإهانة والتهديد من خلال حديثها مع لميس الحديدي، بناء على رغبة موكله حسام حبيب.

وطالب المستشار جميل سعيد؛ جهات التحقيق بحفظ البلاغ محل التحقيق، بعد تصالح حسام حبيب والفنانة شيرين عبد الوهاب في الواقعة.

وتنازل الثنائي عن البلاغات بعد عقد قران شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب للمرة الثانية، وذلك رغم الأزمات الكبيرة التي حدثت بين الثنائي خلال الفترة المقبلة، وفقا لما ورد هنا حيث لم تمر سوى أيام قليلة على خروج شيرين عبد الوهاب من المستشفى التي كانت تعالج فيها من الإدمان، وأثار أمر رجوعهما جدلًا واسعا بين الجماهير التي كانت شاهدة على النزاعات بينهما.