كشفت الفنانة إلهام شاهين، أنها ستتبرع بأعضائها بعد وفاتها، مشيرة إلى أنها وثقت تبرعها في الشهر العقاري، وبلغت كل أقاربها وأخواتها بذلك.

وقالت إلهام شاهين خلال لقائها عبر فضائية “الشمس”: وثقت في الشهر العقاري أني متبرعة بأعضائي، ومبلغة إخواتي، وأنا أول واحدة ناديت بذلك وقبلي نادى بهذا الموضوع دكتور خالد منتصر، والأعضاء دي هتموت معانا يعني هتخلص، ليه محدش يستفيد بيها؟ ترحمه من الآلام والعذاب، تخليه يعيش الفترة اللي هيعيشها بدون ألم.

وواصلت: الأعضاء دي هتموت معانا يعني هتخلص، ليه محدش يستفيد بيها؟ ترحمه من الآلام والعذاب، تخليه يعيش الفترة اللي هيعيشها بدون ألم.

وأضافت: الأكيد إن ربنا مش ممكن يحرم شيء إنساني يرحم البشر من الألم، لا يمكن أصدق، في أشياء العقل والمنطق نفكر بيها، إيه اللي هيضر الإسلام بعد ما يموت إن تتاخد الأجزاء دي، أنا خلاص مت هعمل بيهم إيه؟ أي شيء إنساني يساعد الآخرين لازم يكون حلال.

إلهام شاهين ترد على أنباء أن الفن سبب انتشار الجرائم
من جانبه كانت قد علقت الفنانة إلهام شاهين على أنباء أن الفن هو سبب في انتشار الجرائم خلال الفترة الأخيرة، مشيرة إلى أن الفن يأخذ من الواقع وليس العكس.

وقالت إلهام شاهين في تصريح خاص لـ”بصراحة”: “المسأله دي شائكة وغريبة لأن إحنا مش عارفين هل الفن اللي بياخد من الواقع وان الواقع ملئ بالجرائم والقتل ولا العكس”.

وواصلت: “لكن أنا اعتقد ان الفن هو اللي بياخد من الواقع والواقع في اكتر بكتير من اللي بيقدمه الفن، وانا لما عملت شخصية الارهابية اللي بتجلد وتقتل مفتريه جدا وبتتاجر بالدين”.

وأضافت وفقا لما ورد هنا :” فاكيد انا لما عملت ده عشان مفيش حد يقلدها، بالعكس عشان ننتقد ان في ناس كده في الدنيا ونقف ضدهم ونقف قصادهم ونفضحهم ونرفضهم جميعا ونكشفهم ونفضحهم لانهم مش متدينين وانهم تجار دين فهود ده دور الفن “.

وأختتمت إلهام شاهين قائلة: “الفن بيكشف كل الكوارث الموجوده ف المجتمع لكن مش العكس.