إجراءات جديدة من شركات الكهرباء بشأن أخطاء الفواتير

اتخذت وزارة الكهرباء خلال الفترة الماضية، إجرءات جديدة لضمان دقة حساب الاستهلاك داخل مراكز الإصدار ومراجعة فواتير الكهرباء قبل تحصيلها كل شهر. وبحسب مصدر، جرى التنبيه على جميع رؤساء شركات التوزيع الـ9 بضرورة تجهيز البيانات الخاصة بالمشتركين لديها وإرسالها كملف عبر “الإيميل” إلى مركز يقوم بتحميل البيانات على قاعدة بيانات خاصة ثم تبدأ دورة الطباعة داخل المركز يوم 28 من شهر.

وقال مصدر مسئول بالشركة القابضة لكهرباء مصر، إنه قبل عملية الحساب الأخيرة للطباعة يبدأ مركز الإصدار أولاً بمراجعة المدخلات الخاصة بكل فرع وهي “القراءات والتبليغات الشهرية”، ثم يتم إعادة إرسال البيانات مرة أخرى للفرع لمراجعتها مرة أخرى في حالة وجود الاستهلاكات الشاذة، لافتاً إلى أنها تكون أكثر أو أقل من 30% من المتوسط الشهري الخاص به، ويتم مراجعتها لمعالجة الخطأ إن وجد وإرسال تأكيد بالمراجعة ومن ثم يتم عملية حساب الفاتورة على السيستم الخاص بالشركة.

وأشار المصدر في تصريحاته لمصراوي، إلى أن دورة الإصدار تبدأ من قيام الكشافين بقراءة العدادات وإدخال كل قسم للتبليغات الشهرية، مثل تعديل رقم عداد أو تعديل رقم لوحة أو أي أعطال وأي بلاغ يؤثر في الفاتورة يتم إدخاله، ثم يتم حساب هذه القراءات والاستهلاكات وبعد عمليات الحساب تتم عملية الطباعة داخل مركز إصدار الفواتير وتستمر دورة الطباعة لكل الأفرع حوالي أسبوع عمل على مدار الساعة، ويقوم مندوب كل فرع بإجراء مراجعة على الفواتير مرة أخرى قبل تسلمها.

وتعاقدت قبل عامين ماضيين الشركة القابضة لكهرباء مصر مع شركة “شعاع” وهي متخصصة في قراءة العدادات بانتظام شهرياً، والتي وضعت آليات جديدة للحرص على دقة حساب الاستهلاكات وعند حدوث تأخير في أخذ القراءة يوضع في الحسابات أوتوماتيكياً حساب الاستهلاك الشهري، ما ترتب عليه انخفاض “أخطاء الفواتير” في المناطق التي دفعت الشركة بموظفيها إليها بعدما تلقوا تدريبهم بشكل كامل بمراكز التدريب التابعة لشركات التوزيع لتحقيق قراءات حقيقية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى