أول تعليق من أسرة عزيز شنودة على مخالفات البناء: مادفعناش فلوس تصالح

قال أمير شنودة، نجل رجل الأعمال عزيز شنودة، مالك إحدى شركات الاستثمار العقاري بالإسكندرية، إن والده لم يدفع أي أموال حتى الآن للتصالح في مخالفات البناء.

وأضاف “أمير” : “الكلام ده غير صحيح، العائلة لم تدفع جنيها في المخالفات، وأنا ماعنديش رد على الكلام ده غير أنه ماحصلش”، مشيراً إلى أن والده لم يمثل أمام أي جهة تحقيق في هذا الأمر.

وتابع نجل رجل الأعمال عزيز شنودة: “كل الكلام إللي اتقال واتكتب محصلش خالص، مفيش حاجة من دي حصلت”.

وكانت مصادر قد قالت إن عزيز شنودة واحد من بين الخمسة مقاولين، الذين وصفهم الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، بـ”الحيتان”، الذين دفعوا مليار جنيه للتصالح في مخالفات البناء.

والخمسة أسماء المقصودة، وهم: محمد إسماعيل وجمال الغنيمي وشقيقه خميس الغنيمي وجمال حمادة وعزيز شنودة.

وأوضحت المصادر أنَّ عزيز شنودة قُدرت غرامات مخالفاته بـ200 مليون جنيه، دفع منها 105 ملايين جنيه “كاش”، و95 مليونًا بنظام التقسيط على سنة، فيما دفع جمال حمادة 50 مليونًا ويتبقى عليه 150 مليونًا بالتقسيط على سنة، ودفع جمال الغنيمي 100 مليون جنيه ويتبقى عليه 50 مليون جنيه، وكذلك شقيقه “خميس” دفع 100 مليون ويتبقى عليه 50 مليونًا، أما محمد إسماعيل فالمفترض أن يدفع 200 مليون دفع جزءًا ويتبقى جزء.

ويمتلك عزيز شنودة شركة شهيرة للاستثمارات العقارية، وتُعرّف الشركة نفسها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بأنها شركة مصرية تعمل منذ 35 عاماَ، وأسست على يد عزيز شنودة. وتصف نفسها بأنها واحدة من رائدات البناء والتشييد في محافظة الاسكندرية، وأنشأت في هذه السنوات ما يقرب من 35 مشروع سكني وتجاري في أفضل أحياء الاسكندرية وأكثر من 2500 وحدة سكنية وما يقرب من 400 محل تجاري.

ووفقا لمصدر برلماني في دائرة الرمل في الإسكندرية، فإن عزيز شنودة من أصول صعيدية، مرجحة أنه من سوهاج، وأنه معروف بنشاطه في المقاولات منذ سنوات طويلة، فيما قال رجل أعمال كبير إنه عمل في مجال الموبيليا قبل عمله في المقاولات.

وقالت المصادر إن “شنودة” الذي اقترب من الثمانين عاما، بنى تقريبا عمارات في كل مكان في إسكندرية، مؤكدة أن بعضها يعود للسبعينيات من القرن الماضي.

200 مليون غرامات على عزيز شنودة وقالت المصادر إن عزيز شنودة، كان مطلوبا في 3 قضايا مخالفات بناء، دفع على أثرها 200 مليون جنيه للتصالح، منها 105 ملايين كاش، وتقسيط 95 مليونا.

المخالفات في الإسكندرية
وتبلغ نسبة المخالفات في الإسكندرية حوالي 134 ألف مخالفة، وتلقت المحافظة حتى أمس 5500 طلب تصالح بحصيلة بلغت 590 مليون جنيه، وخفضت قيمة التصالح لـ50%.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى