“أنا اللي رجعته للكورة وببيع كريب علشان أعيش”.. لاعب المقاولون السابق يروي قصة تخلي النني عنه

كشف محمد الدسوقي لاعب ومهاجم المقاولون العرب السابق ولاعب صيد المحلة الحالي عن سر إقدامه على البيع على عربة ساندوتشات “كريب” ، متطرقا إلى علاقته بالنجم المصري محمد النني.

وقال إن تدبير الاحتياجات المنزلية كان الدافع وراء نزوله للعمل وافتتاحه لمشروع عبارة عن عربة لبيع السندوتشات وذلك نظرا لارتباطه بمصروفات أسرية تجبره على النزول للعمل خاصة بعد توقف النشاط الرياضي بسبب أزمة كورونا.

وأوضح أنه كان السبب في عودة محمد النني لاعب خط وسط بيشكتاش التركي للملاعب بعد الاستغناء عنه من النادي الأهلي، لافتا إلى أنه كان أول من استقبل النني بنادي المقاولون العرب.

وعن تفاصيل هذه العلاقة قال “الدسوقي”:” كنت جالسا داخل نادي المقاولون العرب عندما كنت لاعبا بالفريق الأول بالنادي ووجدت أحد الأشخاص من مدينة المحلة ويدعى عزت جمالي مصطحبا طفلا صغيرا قال إنه نجل ناصر النني لاعب بلدية المحلة السابق ويطلب منه مساعدته لقيده المقاولون العرب بعد الاستغناء عنه بالأهلي”.

وتابع: “اصطحبت النني وتوسطت لدى ريعو مدير قطاع الناشئين بالمقاولون العرب ليتم قيده بالقطاع ثم اصطحبته بعدها للمطعم الخاص بنادي المقاولون العرب لتناول الغذاء وهي دي عادتي مع اي شخص قادم من مدينة المحلة” .

واضاف:” بعد رحيلي من نادي المقاولون العرب لم أجد نادي للعب فيه فقمت بالاتصال بالنني وكان وقتها يلعب بالأرسنال الانجليزي وطلبت منه التوسط لدى والده الذي يعمل مدرب عام لبلدية المحلة في هذا التوقيت من أجل مساعدته للإنضمام لبلدية المحلة فما كان من النني الا ان اغلق الهاتف في وجهي ورفض الرد على مكالماتي فيما بعد “.

وحول مدى تأثير هذا الموقف بعلاقته بالنني قال “الدسوقي”: “الرزق بيد ربنا وأنا مش زعلان من النني فهو ليس مجبرا على مساعدتي ، لو زارني في محل عملي فسيقوم بعزومته مجانا”.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى