تعرض المصري محمد صلاح ومدربه الألماني يورجن كلوب، إلى هجومٍ حادٍ من الجماهير المؤيدة لنادي ليفربول الإنجليزي وصحافة إنجلترا عقب السقوط الأول للريدز في عام 2020 أمام فريق أتلتيكو مدريد الإسباني، بعدما حسم الأخير في ذهاب دور الـ16 من مسابقة دوري أبطال أوروبا، لصالحه بهدف دون رد، في المباراة التي احتضنها ملعب “واندا متروبوليتانو” بالعاصمة الإسبانية مدريد.

وسادت حالة من الغضب في إنجلترا بشكل عام ومدينة ليفربول بشكل خاص بسبب ظهور محمد صلاح بأداء غير مقنع أمام الروخي بلانكوس، ما صاحبه حالة من الهجوم على اللاعب عقب نهاية المباراة، متهمة إياه بأنه أناني وليس اللاعب الذي عرفناه وأنه قصر في هذه المواجهة.

وتزامن الهجوم على “مو” بالأمر نفسه على مدربه كلوب بعد التغييرات التي أجراها المدرب الألماني، خلال اللقاء والتي شملت خروج الثنائي صلاح والسنغالي ساديو ماني على الرغم من كون النتيجة كانت تشير إلى تأخر الريدز في النتيجة.

وعلق عدد من الجماهير على ظهور الفرعون بأداء غير جيد بطريقة ساخرة، قائلين: “أعيدوا صلاح للقاهرة واحضروا لنا بافيتيمي جوميس بدلاً منه”، “صلاح كارثي في مباراة كبيرة؟ سأعتبر نفسي مصدوما”، فيما قال البعض: “صلاح كان سيصبح أفضل بكثير مما هو عليه لو تخلى عن الأنانية، التمرير يمنحك المزيد من الأهداف”.

وهاجمت الجماهير يورجن كلوب لاستبدال محمد صلاح، وعلق البعض قائلا: “كلوب غبي”، فيما قال البعض الآخر: “كلوب جُن”، فيما فسر المدرب الألماني سبب تغيير اللاعب موضحا أن رؤيته لمجريات الأحداث تطلبت استبدال صلاح بتشامبرلين، الذي اعتبره مناسبا في هذا التوقيت، مضيفا: “لقد أخرجت صلاح وماني من أجل إنقاذهم والحفاظ عليهم للمباريات المقبلة، فلاعبي أتلتيكو مدريد كانوا يقعون بجانبهم إذ تنفس أحدهم فقط، من أجل أن يحصلوا على إنذارات، والتأثير على حكم اللقاء”.

الصحف الإنجليزية عن خسارة ليفربول ضد أتلتيكو: درس إسباني ومسيرة كلوب انتهت

وشنت الصحف الإنجليزية هجوما على الفريق، فعنونت صحيفة “الجارديان”: “درس إسباني”، وقالت صحيفة “ديلي ستار”: “مسيرة كلوب انتهت وخسر ليفربول في النهاية”، وعلقت صحيفة “مترو”: “ساؤول الفاشلون.. خسارة نادرة لليفربول وضعت الريدز في حاجة لريمونتادا أوروبية جديدة”.

وتعد خسارة الريدز أمام أتلتيكو هى الأولى لكتيبة كلوب في 2020، كما أنها الهزيمة الثالثة في الموسم الحالي، بعد الخسارة أمام أستون فيلا في كأس الرابطة الإنجليزية، وأمام نابولي في مجموعات الشامبييونزليج.