أمريكا تعلن تسجيل أول إصابة بالموت الأسود منذ 5 سنوات

في ظل ارتفاع الوفيات وإصابات فيروس كورونا المستجد، أعلن مسؤولو الصحة بالولايات المتحدة الأمريكية عن تسجيل أول إصابة بالطاعون منذ خمس سنوات، ما يشكل تهديدا جديدا في ظل وباء لم ينته بعد.

وقال مسؤولو مقاطعة إلدورادو يوم الإثنين الماضي، إن إدارة الصحة العامة في كاليفورنيا أخطرتهم بالفحص الإيجابي للطاعون والمعروف أيضا باسم “الموت الأسود” لأحد السكان المحليين الذي يخضع للرعاية الطبية أثناء تعافيه في المنزل، في حالة هي الأولى من نوعها منذ خمس سنوات، وفقا لموقع “سي بي إس” الأمريكي.

وأشار مسؤولو الصحة إلى أن المرض غالبًا ما ينتقل عن طريق البراغيث التي اكتسبتها بدورها من السناجب المصابة والفئران والقوارض البرية الأخرى، وقد تحمل الكلاب والقطط أيضًا البراغيث المصابة بالطاعون.

ويعتقد أن المريض الذي يعيش في “ساوث ليك تاهو” ربما تعرض للعض من قبل برغوث مصاب أثناء تنزيهه لكلبه على طول ممر نهر تروكي أو في منطقة تاهو كيز على الشاطئ الجنوبي لتاهو.

وأوضحت نانسي ويليامز، مسؤولة الصحة العامة في مقاطعة إلدورادو: “من المهم أن يتخذ الأفراد الاحتياطات لأنفسهم وحيواناتهم الأليفة عندما يكونون في الهواء الطلق، خاصة أثناء المشي، التنزه، أو التخييم في المناطق التي توجد بها القوارض البرية”.

وأضافت أن حالات الطاعون البشرية نادرة للغاية ولكنها يمكن أن تكون خطيرة للغاية، حيث كانت آخر حالات طاعون بشرية تم الإبلاغ عنها في ولاية كاليفورنيا في عام 2015 عندما تعرض شخصان لقوارض مصابة أو براغيث في حديقة يوسمايت الوطنية، كلاهما تم علاجهما واستعادتهما.

ولم يتم الإبلاغ عن أي حالات بشرية منذ ذلك الحين، لكن السلطات وجدت دليلًا على أن ما مجموعه 20 سنجابًا أو فئران حول ساوث ليك تاهو، قد تعرضوا لبكتيريا الطاعون في 2016، وتم التعرف على تلك القوارض بالقرب من موقع Tallac التاريخي.

أعراض الطاعون
تشمل الأعراض الحمى والغثيان والضعف وتضخم الغدد الليمفاوية وعادة ما تظهر في غضون أسبوعين من الاتصال الأولي مع حيوان مصاب.

العلاج
يمكن علاج المرض بالمضادات الحيوية، ولكن إذا لم يتم اكتشافه مبكرًا، فقد يصبح مميتًا.

ويذكر أن الطاعون هو المسئول عن قتل ملايين الأشخاص في أوروبا في العصور الوسطى، في سلسلة من التفشيات المعروفة باسم “الموت الأسود”، ومع ذلك، فقد أصبح الآن نادرًا جدًا، بخاصة في الولايات المتحدة.

ووفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، في العقود الأخيرة، تم الإبلاغ عن سبع حالات طاعون بشرية في المتوسط ​​على مستوى البلاد كل عام.

وتنتشر معظم الحالات البشرية في الولايات المتحدة في المناطق الريفية في الغرب، بما في ذلك شمال نيو مكسيكو، وشمال أريزونا، وجنوب كولورادو، وكاليفورنيا، وجنوب أوريغون، وأقصى غرب نيفادا.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى