أعلى شهادات الإدخار عائداً في البنوك بعد خفض أسعار الفائدة

أعلن عدد من البنوك العاملة في سوق الصرافة المصري عن تخفيض أسعار الفائدة على بعض الشهادات، وعلى الأوعية الادخارية الأخرى خلال الأيام القليلة السابقة بعد القرار الصادر عن البنك المركزي المصري الخاص بخفض أسعار الفائدة بنسبة 1.5% في اجتماعه الأخير.

ويتزامن هذا القرار مع بدء الاستحقاق المرتقب يوم الخميس القادم لـ شهادات ادخار قناة السويس الجديدة، والتي قد تم أصدرتها من قبل 4 بنوك مصرية قبل مدة 5 سنوات والتي قد جمعت ما يقرب من 64 مليار جنيهاً مصرياً، وذلك من أجل تمويل مشروع قناة السويس الجديدة.

وعد شهادة الاستثمار “ب”، والتي يتم طرحها من قبل البنك الأهلي المصري، نيابة عن بنك الاستثمار القومي، هي الأعلى عائداً بسوق الصرافة المصري بين الشهادات ثابتة العائد، بفائدة تصل إلى 14.75% سنوياً لأجل عام واحد فقط، يتم صرف عائدها شهرياً.

ولكن هناك شهادات استثمارية أخرى أيضا يتم إصدارها من قبل البنك الأهلي المصري، وبنك مصر بعائد قريب من عائد شهادة الاستثمار القومي، بآجال ثلاثة سنوات.

ومن بين تلك الشهادات، شهادة يتم إصدارها من قبل البنك الأهلي المصري بفائدة ثابتة تصل إلى نسبة 14.25% سنوياً، لأجل ثلاثة سنوات، يصرف العائد الخاص بها كل ثلاثة أشهر.

كما يصدر البنك أيضا شهادة أخرى بفائدة ثابتة تصل إلى 14% سنوياً، لأجل ثلاثة سنوات، يتم صرف عائدها شهرياً، ويصدر بنك مصر أيضاً شهادة بعائد ثابت لأجل ثلاثة سنوات، بفائدة تصل إلى نسبة 14% سنوياً، يصرف عائدها شهرياً.

بينما يسجل العائد على الشهادة الثلاثية المتغيرة العائد في البنكين بنسبة 14.5% سنوياً، على أن يتم صرف العائد الشهري عليها كل ثلاثة أشهر، ولكن تلك الشهادة من المتوقع أن ينخفض العائد عليها مع أي خفض جديد على أسعار لفائدة من قبل البنك المركزي المصري، وهو أمر مرجح الحدوث خلال الفترة القادمة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى