قال الدكتور هاني تمام، أستاذ الفقه المساعد بجامعة الأزهر، إن من صور الغفلة التي يعيشها المجتمع الآن، أمور كثيرة تتعلق بمهر المرأة، متابعا: نغفل عن كثير من حقوق المرأة خاصة فيما يتعلق بالمهر.

وأضاف هاني تمام، أستاذ الفقه المساعد بجامعة الأزهر، خلال حلقة برنامج لعلهم يفقهون، المذاع على فضائية dmc، مساء اليوم الخميس: كثير من الناس فاكرين إن المؤخر مش من المهر، لكن المؤخر جزء من المهر يجب سداده، سواء حصل طلاق أو موت أو غيره، فحق المرأة في المهر يغفل عنه الكثير.

وتابع هاني تمام، أستاذ الفقه المساعد بجامعة الأزهر: لا بد أن تأخذ المرأة حقها في المهر بمجرد العقد، وإذا تعسر على الرجل السداد في وقت الزواج، فلا بد أن يكون في ذهنك أن هذا المهر حق عليك في رقبتك لا بد أن تسدده.

وأكد أن الإنسان إذا فتح الله عليه ويسر له، وكان عنده مقدرة سداد مهر زوجته أثناء الزواج، وأبى وامتنع و”كبر دماغه” مثلما يقال في الشائع، فهو آثم وعليه إثم وذنب، ليعقب الشيخ رمضان عبدالمعز الداعية الإسلامي، موجها حديثه للشيخ خالد الجندي، وفقا لما ورد في بصراحة هنا عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية: هل دفعت مهر زوجتك يا شيخ خالد؟ ليرد الجندي قائلا: نعم أنا بفضل الله وأشهد الله عز وجل، أني دفعت مهرا لزوجتي لا أظن أن أحدا دفع مهرا مثله، وأقسم بالله أن زوجتي تستحق أضعاف ذلك، فالله يبارك فيها وفي زوجاتنا وأمهاتنا.