نشرت جبهة تحرير تيجراي، لقطات تظهر خلو شوارع العاصمة الإثيوبية “أديس أبابا” من المارة، وسط انتشار مدرعات الجيش فى الشوارع والميادين الرئيسية، وتحدثت الجبهة عن فرار عناصر من الشرطة رفضت الاستجابة لأوامر رئيس الوزراء آبى أحمد، بضرورة التأهب الأمنى لصد زحف قوات المعارضة.

وأوضحت جبهة تيجراي من خلال الحسابات الرسمية الناطقة باسمها على مواقع التواصل الاجتماعى، أن العاصمة أديس أبابا في حالة ذعر كامل، ولا توجد أي مظاهر حركة سوى إجلاء الأجانب المتجهين إلى المطار للمغادرة، وسط تواجد مكثف للجيش والشرطة.

تقدم محفوف بالمخاطر 

وأعلن المبعوث الأمريكي إلى إثيوبيا، السفير جيفري فيلتمان، أمس الثلاثاء، عن تقدم نحو التوصل لحل دبلوماسي بين الحكومة ومسلحي تيجراي في إثيوبيا، لكنه حذر من أن تحبطه التطورات المقلقة على الأرض. وقال، هناك بوادر تقدم لكنه معرض لخطر كبير أن يطغى عليه التصعيد العسكري من الجانبين.

انتشار أمنى فى أديس…

اقرأ المقال من المصدر