قال الإعلامي أحمد موسى، إن ردود الأفعال حول شهادة محمد حسان في قضية «داعش إمبابة» لا تزال مستمرة.

وأضاف موسى، خلال برنامج «على مسؤوليتي» على قناة صدى البلد: «السباب والشتائم مستمرة بين الإخوان والسلفيين منذ أمس.. والإخوان وصفوا محمد حسان بأنه عدو الله، بعدما كان ملهما بالنسبة لهم».

وتابع: «الإخوان هاجموا محمد حسان وخونوه لمجرد انتقاده لهم.. طالما أنك لست مع الإخوان، سيخرجونك من الدين».

وتساءل موسى: «هل كل من اعتلى منبرا وقرأ جزأين وحديثين يصبح عالما؟»، لافتا إلى أن شهادة محمد حسان، أحدثت خللا عقليا لدى كثير من القطعان التي كانت تنفذ تعليمات الإخوان دون تفكير.

وأضاف موسى: «أضعت عمرك كونك لم تفكر، أديت القسم والبيعة وسرت وراء مرسي وبديع»، معلقا: «أمس كانت ليلة لم تنم فيها جماعة الإخوان بأي دولة في العالم».

ولفت إلى أن الإرهابي الهارب إبراهيم منير اعترف بالتعامل مع أجهزة الاستخبارات البريطانية، مشيرا إلى أن أعضاء الإرهابية يتبنون سياسة الميكافيلية وهي «الغاية تبرر الوسيلة».