رد الدكتور أحمد كريمة أستاذ الشريعة الإسلامية والفقه المقارن بجامعة الأزهر على ما صرح به الدكتور سعد الهلالي، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر: إنه وفقًا للمذهب الظاهري يجوز للمضحي أن تكون الأضحية فرخة أو ديكًا أو طيرًا، قائلًا: “ليه مجبش البط والوز بالمرة”.

وأضاف خلال حديثه ببرنامج “التاسعة” الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي على التليفزيون المصري أن الأضيحة لا بد أن تكون من الأنعام مثل الإبل والبقر والجاموس والغنم سواء الضأن أو الماعز والله عز وجل بيَّن ذلك في القرآن بأن الأضحية لا بد أن تكون من هذه الأصناف وذلك مصداقًا لقول الحق سبحانه وتعالى: “وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكًا لِّيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ۗ فَإِلَٰهُكُمْ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا ۗ وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ”.

وتابع: “الآيات كلها تتحدث عن الأنعام وليس لها علاقة بالدجاج أو الطيور”، مؤكدًا

أنه لا يجوز شرعًا الأضحية بدجاجة أو ديكًا حيث إن ذلك لم يثبت في الشريعة الإسلامية.