قام المدير الفني السابق للمنتخب الوطني المكسيكي خافيير أجيري بارسال رسالة تحذير الي معاونه في الجهاز المصري هاني رمزي، يهددهفيها بان يقوم بكشف كل الملفات الخاصة به اثناء عمله في المنتخب الوطني.

وقد تلقي المدرب السابق للمنتخب أجيري تقريرا من أحد معاونيه المصريين والذي يشتمل علي الاتهامات التي وجهها هاني رمزي في حوار له مع احد المواقع الإلكترونية.

حيث هاجم هاني رمزي اجيري وعددا من اللاعبين،  وأثار  ذلك سخط واستياء أجيري وذلك لان هاني رمزي لم يبد اي اعتراض خلال عمله على طريقة عمل الجهاز الفني.

كما كان هاني رمزي شريكا أساسيا سواء في اختيار القائمة وفي الأمور الفنية.

وأكد مدرب المنتخب السابق الي وكيل اعماله أنه لن يصمت كثيرا تجاه تلك المهاترات التي تنال من سمعته كمدرب في سوق المدربين.

وانه سوف يضطر الي عقد مؤتمر صحفي عالمي أو الي  إجراء حوار مع أحد أهم القنوات العالمية من اجل الكشف عن كل شيء يخص المنتخب المصري وكل معاونيه.

خاصة وان اجيري احترم ذاته وأعلن تحمله المسئوليه كاملة ورحل في هدوء وفقا لما ورد في فيتو.

واكد أجيري علي ان الأمر لم يعد يحتمل الصبر وأن لديه الكثير سوف يكشف عنه في التوقيت المناسب.