اخبار محلية

تفاصيل واقعة “أخطاء قراءات عدادات شبرا”

أعلن الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، أنه قرر إيقاف جميع الفواتير بمنطقة شبرا الخيمة لحين مراجعتها بالكامل ومضاهاتها بالقراءات الفعلية للعدادات وسحب التي تحتوي على أخطاء وإعادة حسابها وتشريحها على جميع أشهر الخلل وتقسيطها على المشتركين بما لا يجاوز متوسط الاستهلاك الفعلي لكل مشترك، وإصدار قراءات بجزاءات صارمة لجميع المتسببين في هذه الأخطاء بدءا من رئيس القطاعات التجارية ورئيس القطاع ومديري العموم، وانتهاء بقسم الإصدار.

القصة بدأت بتقديم الدكتور صلاح حسب الله، عضو مجلس النواب، بيانا عاجلا لوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، عن دائرة قسم أول شبرا الخيمة، بسبب شكاوى المواطنين من إصدار فواتير خاطئة لا تعبر عن الاستهلاك الحقيقي للمواطنين، ما أدى إلى ارتفاع قيمة الفاتورة الصادرة عن الشهر الماضي.

وأشار حسب الله في بيانه العاجل، إلى أن هناك أخطاء نارية في تقدير فاتورة الكهرباء الشهرية، قائلا، “مينفعش المواطن يدفع ثمن هذه الأخطاء التراكمية للفاتورة الكهرباء الشهرية والتي تتراوح بين 300 و400 جنيه شهريا ما يؤدي إلى نقل الفاتورة من شريحة لشريحة أعلى”.

الرد على بيان حسب الله جاء سريعًا من الوزارة، حيث قرر الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء، تشكيل لجنة للتحقيق في البيان العاجل، والتي كشفت عن تواجد بعض من موظفي شركة شعاع التي تعاقدت معها الشركة القابضة لقراءة العدادات في عدد من المناطق في 9 شركات للتوزيع على مستوى الجمهورية، ومنها قطاع شبرا التابع لشركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء داخل غرفة القراءة بقطاع شبرا دون وجه حق، لأن العمل داخل الغرفة يقتصر على موظفي الكهرباء التابعين لشركة الكهرباء فقط، ما أدى إلى تسجيل قراءات وفواتير خاطئة للمشتركين في عدد من مناطق بشبرا الخيمة، ليتم نقل 3 من قيادات القطاع التجاري بشركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء بعد إجراء التحقيق معهم.

مصدر بشركة شعاع رد على تقرير اللجنة بأن تواجد موظفي الشركة داخل غرفة القراءة بقطاع شبرا التابع لشركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء، أثناء تواجد لجنة التفتيش التي شكلها وزير الكهرباء للتحقق من شكاوى المواطنين من إصدار فواتير خاطئة بالقطاع التي لا تعبر عن الاستهلاك الحقيقي كان بسبب التعلم والتدريب ونقل الخبرة فقط، لافتا إلى أن هدف شركة شعاع تحقيق قراءات صحيحة لعدادات المشتركين.

وأكد المصدر أن الشركة نبهت على جميع الموظفين التابعين لها عدم التواجد نهائيا داخل غرفة القراءة بشركات التوزيع التي تقوم الشركة بقراءة عدادات المشتركين بها، لافتا إلى أن الشركة دفعت بـ2800 “كشاف” بالمرحلة الثانية بعد تدريبهم بشكل كامل “نظري و”عملي” بمراكز التدريب بشركات التوزيع لقراءة ما يقرب من 8.5 مليون عداد لتحقيق قراءات حقيقية تعبر عن الاستهلاك الفعلي من خلال المرور الدوري والمنتظم شهريا.

وفي النهاية، وجَّه الوزير الشكر للنائب صلاح حسب الله لتعاونه في سبيل تحقيق المصلحة العامة، لافتا إلى أن ما تم من قرارات جاء لإعطاء رسالة لجميع العاملين بمنظومة الكهرباء بأنه لا تهاون في أي أخطاء قد تؤثر على انتظام الأداء بمنظومة الكهرباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker